Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web


 

الفصل الرابع

قانون اتحاد الصحفيين   

في الجمهورية العربية السورية


تختلف أساليب تنظيم شؤون مهنة الصحافة باختلاف الأطر السياسية والقانونية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للدول .

- ففي إطار النظم الديمقراطية تبرز التنظيمات الشعبية المستقلة التي تعنى بحماية حرية الصحافة وتحقيق التوازن فيما بينها وبين حقوق الحكومات والأفراد .

- وفي إطار النظم الديكتاتورية ينعدم حق الأفراد والتجمعات المهنية في تشكيل التنظيمات الشعبية التي ترعى حقوقها ومصالحها ومن ثم توكل مهام السيطرة والتحكم في شؤون الصحافة لوزارتي الإعلام أو الثقافة أو مجالس حكومية تكفل بقاء الصحف كأدوات دعائية في يد الحكام .

- أما الأنظمة التي تجمع بين ملامح الديمقراطية والديكتاتورية فتتأرجح بين الرغبة في إضفاء صبغة ديموقراطية على تنظيماتها وبين الرغبة في تقييد هذه التنظيمات لتصبح مجرد ديكور شكلي يضفي الشرعية على نظام الحزب الواحد .

وإذا كان الأحرار في سوريا قد جاهدوا منذ أوائل القرن العشرين لتشكيل تنظيم نقابي للصحفيين فإن هذا التنظيم لم يولد رسمياً إلا في أوائل الثلاثينات وكان طبيعياً أن تنحاز إلى فرسانها الذين ناضلوا بشجاعة وشراسة بالكلمة والموقف إلى جانب جماهير شعبنا لنيل الاستقلال والحرية وطرد المستعمر .

واستمرت النقابة كتنظيم عمالي يضم أسرة المهنة من سائق سيارة وعامل وهاتف وانتهاءً برئيس التحرير حتى أوائل السبعينات وقيام الحركة التصحيحية التي قادها السيد الرئيس حافظ الأسد والتي وضعت سوريا في مسيرة التقدم والبناء في جميع النواحي لتصبح القدوة والمثل لكل الدول حيث صدر المرسوم التشريعي رقم 58 لعام 1974 بإنشاء اتحاد الصحفيين في سورية حيث اقتصرت عضوية الاتحاد على العاملين في المهنة والذين يمارسون الصحافة فعلاً .

وقد وضع المرسوم والنظام الداخلي التوصيف اللازم الذي يحدد أصول ممارسة المهنة والتعاطي مع الكلمة الصحفية .

وفي مطلع عام 1990 صدر قانون رقم /1/ الذي تضمن بعض التعديلات التي اقتضتها ظروف تطبيق بنود المرسوم 58 لعام 1974 على أرض الواقع لصالح المهنة والعاملين .

وفي شهر شباط من عام 1990 صدر القانون رقم /2/ قانون تقاعد الصحفيين الذي يكفل استمرار العيش الكريم لرجال الصحافة بعد انتهاء الشوط والاستراحة من أوجاع العمل اليومي في المؤسسة الصحفية ، كما صدر بعد ذلك النظام الداخلي للاتحاد ونظام الصندوق التعاوني الاجتماعي .


المبحث الأول

اختصاصات الاتحاد وصلاحياته والتسجيل فيه

 

اختصاصات الاتحاد :

حدد قانون الاتحاد أهدافه في المادة 4 على النحو التالي :

1- بناء إعلام عربي قومي واع يعزز روابط الأخوة بين أبناء الأمة العربية ويساهم في الكفاح من أجل تحقيق أهدافها في الوحدة والحرية والاشتراكية . ويدعم نضالها في مواجهة الإمبريالية والصهيونية وقاعدتها العنصرية ( الكيان الصهيوني ) في فلسطين المحتلة وفضح جميع القوى المتعاملة معهما .

2- جعل الإعلام وسيلة تثقيف جماهيرية ترسخ الفكر القومي العربي الاشتراكي التحرري في نفوس الجماهير وتعمق حبها للتراث العربي بمعانيه الإنسانية والحضارية وتصلها بالثقافة الإنسانية الواسعة.

3-جعل الإعلام أداة تغيير وتطوير نحو الأفضل في كل مجالات الحياة لإزالة الرواسب البالية والقضاء على التخلف ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، لبناء مجتمع متقدم متحرر من الجهل والضعف والتبعية .

4- تطوير العمل الإعلامي والارتقاء بمستواه العلمي ليكون قادراً على خدمة قضايا الجماهير والدفاع عن مكتسباتها النضالية بشكل فاعل .

5- السعي كي يمارس الإعلام دوره البناء في مجال الرقابة الشعبية على أجهزة الدولة المختلفة .

6 – احترام حقوق التأليف والترجمة والنشر وصيانتها والدفاع عنها .

7 – التعاون مع اتحاد الصحفيين العرب ومع الاتحادات والنقابات الصحافية العربية والأجنبية والدولية بما يخدم تطوير المهنة ويدعم نضال الشعوب المشترك ويساعد الاتحاد على تحقيق أهدافه .

8 – تسهيل عمل الصحفيين العرب والأجانب لأداء مهماتهم الصحفية داخل القطر ، وكذلك مساعدة الصحفيين أعضاء الاتحاد في تحقيق مهماتهم في الخارج .

9 – رفع سوية الصحفيين معنوياً ومادياً ومهنياً وحمايتهم من البطالة وتأمين شيخوختهم وضمان معاش تقاعدي لهم والدفاع عن حقوقهم .

10 – العمل لتسوية المنازعات ذات الصلة بالمهنة التي تنشأ بين أعضاء الاتحاد أو بينهم وبين الهيئات والمؤسسات والدور الصحفية التي يعملون فيها واعتبار الاتحاد المرجع الأساسي للصحفيين فيما يتعلق بالمهنة .

11- المساهمة في تخطيط المناهج الصحفية والإعلامية في الكليات والمعاهد السورية وتشجيع البحوث والدراسات العلمية في مجال الصحافة والإعلام .

صلاحيات الاتحاد :

يتمتع الاتحاد بالصلاحيات التالية حسب نص المادة (5) وذلك ضمن القوانين والأنظمة بما يلي :

1- امتلاك الأموال المنقولة وغير المنقولة وإدارتها واستثمارها في المشروعات والأعمال التي تحددها الهيئات والمجالس المختصة في الاتحاد .

2- إبرام العقود .

3- إجراء مباحثات وعقد اتفاقيات التعاون مع المنظمات والهيئات والدور والمؤسسات ومعاهد الدراسة الصحفية في مجال تبادل الخبرات وإعداد الكوادر الصحفية والتعريف بالنضال المشترك .

4- حق التقاضي باسم الاتحاد وباسم أعضائه جماعات وأفراداً وذلك في كل ماله صلة بالمهنة وبحقوق الصحفيين .

5 – عقد الاجتماعات وإقامة المؤتمرات والندوات والمهرجانات والمحاضرات والمشاركة فيها داخل الجمهورية العربية السورية وخارجها وذلك بالتنسيق مع المكتب المختص في القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي .

6- إرسال الوفود الصحفية واستقبالها واقتراح إرسال البعثات الدراسية العليا والاطلاعية في مجالات العمل الصحفي .

7 – دراسة واقع المؤسسات الصحفية والعمل الصحفي وتقديم المقترحات في سبيل تطويره ، والمساهمة في الهيئات والمجالس الإدارية والإعلامية واللجان المختصة بالصحافة والعمل الصحفي ، وممارسة الرقابة على الأجهزة الإدارية في حقل الصحافة .

8 – إصدار ونشر المطبوعات الدورية وغير الدورية بما يخدم أهداف الاتحاد.

9 – إنشاء النوادي والمكتبات والجمعيات التعاونية وصناديق الادخار والضمان الصحي والاجتماعي والتقاعد وإقامة دور حضانة واستجمام .

شروط العضوية والقيد :

يشترط قانون نقابة الصحفيين لعضوية الصحفي في الاتحاد أن يكون ( قانون الاتحاد المادة 6 ) :

1- عربياً سورياً منذ خمس سنوات على الأقل ، وأتم العشرين من عمره .

2- حاملاً شهادة الدراسة الثانوية أو ما يعادلها على الأقل باستثناء الصحفيين القائمين على رأس العمل قبل صدور المرسوم التشريعي رقم (58) لعام 1974 .

3- غير محكوم بأية عقوبة جنائية أو عقوبة جنحة شائنة .

4- كامل الأهلية ذو سيرة حسنة توحي بالثقة والاحترام الواجبين للمهنة .

5 – غير متجاوز للستين عاماً من العمر باستثناء الصحفي المشارك ، وإذا كان طالب التسجيل قد تجاوز الخامسة والأربعين من العمر فلا تستوفى منه أية رسوم تقاعدية ، ولا يستفيد بالتالي من أحكام قانون تقاعد الصحافيين على أن لا يمس ذلك أصحاب الحقوق المكتسبة ممن سبق تسجيلهم في الاتحاد .

6 – غير معزول أو مطرود من وظائف الدولة أو إحدى جهات القطاع العام أو غير مسرح من إحدى هذه الجهات لسبب ماس بأمن الدولة أو شرف الوظيفة .

7 – غير معين لدى الجهات العامة بمهنة أو عمل لا علاقة لهما بالصحافة .

هذا بالنسبة للسوريين أما العرب فحسب المادة (7) من قانون الاتحاد :

آ – فيعامل الفلسطينيون والمشمولون بالقانون " 260 " لعام 1956 معاملة العرب السوريين في كل ما نص عليه هذا القانون .

ب – يجوز بقرار من المكتب قبول عضوية أبناء البلاد العربية المقيمين في الجمهورية العربية السورية  إذا توافرت فيهم شروط التسجيل المذكورة في المادة " 6 " باستثناء شرط الجنسية .

ولمن توافرت فيه الشروط السابقة أن :

- يقدم طلب التسجيل مرفقاً بالوثائق التي تثبت توافر شروط التسجيل إلى المكتب .

- ويبت المكتب في الطلب خلال ثلاثة أشهر من تاريخ تقديمه وإلا اعتبر مقبولاً .

*   أما قرار المكتب برفض الطلب يجب أن يكون معللاً .

( المادة 8 من قانون اتحاد الصحفيين ) .

وكما ذكرنا سابقاً فيحق لطالب التسجيل الذي رفض طلبه أن يطعن بقرار الرفض أمام محكمة الاستئناف بدمشق خلال خمسة عشر يوماً تبدأ من اليوم التالي لتبليغه القرار أصولاً ( المادة 9 قانون الاتحاد ) ، ويسجل اسم من قبلت عضويته في جدول الصحفيين المتمرنين .

حيث يخضع المتمرن لفترة تمرين مدتها أربع سنوات لحملة الشهادة الثانوية ، وثلاث سنوات لحملة شهادات المعاهد الإعلامية المتوسطة ( فرع الصحافة ) لا تقل مدة الدراسة فيها عن سنتين ، وسنتان لحملة الإجازات والشهادات العليا .

وتدخل مدة تسجيل المكلفين والمندبين والموضوعين خارج الملاك والمعارين من الجهات العاملة للعمل في الصحافة في جدول الصحفيين المشاركين في حساب مدة التمرين .

ويتوجب على المتمرن خلال فترة التمرين مزاولة المهنة في إحدى الجهات الصحفية التي يقبلها المكتب .

حيث يحدد النظام الداخلي للاتحاد شروط التمرين وواجبات المتمرنين وجهات الإشراف والتزاماتها ونظام الاختبار عند نهاية مدة التمرين وشروط الانتقال إلى جدول الأعضاء العاملين وكل ما يتصل بالتمرين بما في ذلك حالات تمديده ( المادة 10 قانون الاتحاد ) .

 

جداول القيد : يضم الاتحاد ثلاث جداول للقيد هي ( المادة 17) :

1- جدول الصحافيين العاملين .

2- جدول الصحافيين المتمرنين .

3- جدول الصحافيين المشاركين .

وتبلغ هذه الجداول وقرارات العضوية التي يصدرها المكتب إلى الوزارة والجهات الأخرى ذات العلاقة وتعلن نسخ عنها في مقر الاتحاد وفروعه .

 

جدول الصحافيين المشاركين : ويضم الفئات التالية :

1- العاملون في الصحافة من العرب السوريين إلى جانب مهنة أو وظيفة أو عمل آخر .

2- المكلفون والمندبون والموضوعون خارج الملاك والمعارون إلى الجهات العامة للعمل في الصحافة .

3- العاملون في الصحافة خارج القطر من العرب السوريين .

4- العاملون في المؤسسات والدور الصحفية في القطر والمراسلون المعتمدون بموافقة الوزارة في إحدى الهيئات والدور الصحفية والإعلاميون من غير العرب السوريين .

ويشترط في من يطلب تسجيله في جدول الصحافيين المشاركين توفر الشروط المنصوص عليها في المادة (6) عدا ما جاء في البند (1) من المادة (6) المذكورة .

ولابد من أن نشير إلى أن الصحفيين العاملين والمعارين والموضوعين خارج الملاك والمحالين على الاستيداع يحتفظون بعضويتهم في الاتحاد دون التمتع بالحقوق النقابية الأخرى وذلك خلال فترة الندب أو الإعارة أو الوضع خارج الملاك أو الاستيداع شريطة تأديتهم الرسوم والالتزامات المالية التي يحددها النظامان الداخلي والمالي[1]

 

جدول الصحفيين المتمرنين :

بعد قبول طلب التسجيل يخضع من قبلت عضويته في جدول الصحفيين المتمرنين لفترة تمرين تتفاوت من أربع سنوات لحملة الشهادة الثانوية وثلاث سنوات لحملة شهادات المعاهد الإعلامية المتوسطة ( فرع الصحافة ) لا تقل مدة الدراسة فيها عن سنتين وسنتان لحمة الإجازات والشهادات العليا[2]

ولا يسجل الصحفي المتمرن في الجدول قبل مضي ستة أشهر على بدء ممارسته العمل الصحفي[3]

ويمضي المتمرن الفترة المحددة بإشراف رؤسائه المباشرين في مؤسسة يقبل بها المكتب[4]

تقدم المؤسسة خلالها تقريراً سنوياً عن تطوره المهني وإنتاجه بشكل مفصل وفق استمارة يعدها المكتب لهذه الغاية[5]

 

جدول الصحفيين العاملين :

يحق للصحفيين المتمرنين الانتقال إلى جدول العاملين ويشترط لذلك : إنهاء مدة التمرين المطلوبة وتوفر التقارير السنوية عن تمرينه واجتياز الاختيار الذي تقرره لجنة القيد بنجاح[6]

وعلى ضوء ذلك تقترح لجنة القيد على المكتب بعد دراستها لإضبارة الصحفي والاطلاع على نتائج الاختبار نقل قيده إلى جدول العاملين أو تمديد تمرينه ستة أشهر[7]

ويكون القرار في كلا الحالتين معللاً والمكتب التنفيذي يقوم باتخاذ القرار النهائي[8]


حالات فقدان العضوية :

 

1- بالنسبة للمتمرن[9]

بقرار من المكتب يشطب اسم المتمرن من جدول المتمرنين في الحالات التالية :

آ – الوفاة .

ب – فقدان أحد شروط التسجيل .

ج – الإخلال بشروط التمرين وواجباته .

د – عدم اجتياز التمرين بنجاح بعد انقضاء فترة تمديد تمرينه .

هـ  عدم تسديد الالتزامات المالية المترتبة عليه للاتحاد .

 

2- بالنسبة للمشارك[10]

يشطب المشارك إن توفرت إحدى الحالات التالية :

آ – الوفاة .

ب – فقدان أحد شروط التسجيل .

جـ عدم تقديم ما يثبت استمراره في النشر كل عام .

د – عدم تسديد الالتزامات المالية المترتبة عليه للاتحاد خلال الربع الأول من كل عام .

 


3- بالنسبة للعامل :[11]

فيطوى اسمه من الجدول بقرار من المكتب في إحدى الحالات التالية :

آ – الوفاة .

ب – فقدان أحد شروط التسجيل .

حـ تأخره عن أداء رسوم الاتحاد والاشتراكات والالتزامات المالية الأخرى المترتبة عليه للاتحاد مدة سنة كاملة وذلك بعد ثلاثة أشهر من إنذاره حسب الأصول .

د – الانسحاب من الاتحاد .

هـ- الانقطاع عن مزاولة المهنة مدة سنة كاملة دون سبب مبرر أو عذر يقبله المكتب



[1]      المادة (16) قانون الاتحاد  .

[2]      المادة ( 15 ) النظام الداخلي .

[3]      المادة ( 16 ) النظام الداخلي .

[4]      المادة ( 17 ) النظام الداخلي .

[5]      المادة (  17 ) النظام الداخلي .

[6]      المادة ( 19 ) النظام الداخلي .

[7]       المادة (21) النظام الداخلي .

[8]      المادة (27)  النظام الداخلي .

[9]      المادة (28) النظام الداخلي .

[10]     المادة (29) النظام الداخلي .

[11]     المادة (30) النظام الداخلي .